القرد الأدغال

قرد الأدغال البني

 

سأبدأ، قصة اليوم عنوانها: قرد الأدغال البني

كانت في وسط غابة كبيرة شجرة عالية، و كان هناك قرد يلعب و يتسلي بالموز، وقعت (سقطت) إحداها علي حمار الوحش (گوره خر)، الذي قال له: شكرا لك.

و هكذا، بقي للقرد، موزتان بعد أن سقطت واحدة علي حمار الوحش، التهمها (ابتلعها) الحمار فحزن القرد عليها، حزن علي خسارته لها، و حينما كان القرد يلعب و يتسلي بالموز في بحيرة فرس النهر، سقطت من يده موزة أخري، فالتهمها الفرس و ابتلعها و بهذا لم يبق للقرد سوي (غير) موزة واحدة.

حزن القرد علي خسارته لموزته الثانية، كيف يمكنه أن يكمل لعبته بموزة واحدة؟ و مع ذلك لم ييأس و أكمل لعبته بموزته الوحيدة، و حينما كان يلعب في وسط الغابة شاهد الأسد الموزة فانتشلها (أخذ بسرعة و سرقها) من قدم القرد، قال القرد: أمر مزعج (مؤذي) ، لكني سأجد (سأعثر علي) غيرها.

حزن القرد كثيراً لفقدانه الموزة الأخيرة، لكنه قرر أن يبحث و يجد كثيراً من الموز اجتمع مع أصدقائه القردة و جلسوا معاً علي الشجرة، و أخذوا (بدءوا) يلعبون اللعبة المعتادة، لقد استطاعوا أن يجمعوا كل الموز الأصفر في تلك الغابة، متعاهدين فيما بينهم علي أن يحافظوا علي الموز الأصفر الذي عثروا عليه (وجدوه) و أن لا يفرطوا فيه أبداً مثل ما فعل صديقهم بالموزات السابقة التي كانت في حوزته.

مطلب پیشنهادی

عظمت حضرت عبدالعظیم

  در روایات آمده است که زیارت امام حسین علیه‌السلام در میان امامان دیگر از …

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد.

*

code