ماذا يقول لون البول عن صحة الجسم؟

فهادان عربیک

ماذا يقول لون البول عن صحة الجسم؟

ماذا يقول لون البول عن صحة الجسم؟

راقبي لون البول لأنه دليل على صحتك!.. قد يختلف لون البول و رائحته أحياناً، وفقاً لما يأكله الأشخاص. و لكن السبب يمكن أن يكون صادماً.

تعرّفي في ما يلي إلى قائمة ألوان البول المختلفة وما قد تعنيه:

• الأصفر الشاحب

هذا اللون الذي يحاكي عصير الليمون الطازج مقبول تماماً، و هو يأتي من الصفراء التي تنتج في الكبد و تفرز في البول.

• شفّاف أو لا يرى

قد تكون تعاني من الجفاف، وعادة لا يعتبر مشكلة. ولكن يوصى بشرب 6-8 أكواب يومياً. قلّلي من استهلاك مدرات البول مثل الكافيين، فقد يسبب اضطراباً قاتلاً، إذا ما ارتبط بالصوديوم في الجسم، مسبّباً حالة تعرف باسم نقص صوديوم الدم.

• أغبش

يمكن أن يشير إلى وجود فوسفات في البول (بيلة فسفاتية)، بسبب انخفاض مستويات الحموضة في البول، مما يسمح لبلورات الفوسفات بالتشكّل في الكلى، وزيادتها يمكن أن تؤدّي إلى حصى الكلى.
يمكنك إجراء اختبار حموضة البول في المنزل عن طريق إضافة فنجان من الخلّ لعيّنة البول، سوف يتحوّل البول إلى شفّاف إذا كان السبب "بيلة فسفاتية".

سيعجبك السيلينيوم: حليف حقيقي في مواجهة الأمراض الخطرة

• أزرق مائل إلى الخضرة

قد تكون البكتيريا هي السبب. وتُشير هذه الألوان إلى أمرين: أوّلها قد يكون سببه الفيتامينات والأدوية التي تحتوي على فينازوبيريدين أو الميثينامين، أو الأصباغ الوريدية المستخدمة في إجراء طبي أخير.

و الثاني يمكن أن يكون سببه وجود عدوى بكتيرية معروفة باسم الزائفة. يتمّ علاج الزائفة بسهولة بالمضادات الحيوية؛ لذلك اتّصلي بطبيبك إذا لم يكن السبب الأول هو الوارد.

• برتقالي مصفرّ

إن تناول الجزر و/أو البنجر بكميّة أكثر من المعتاد أو الإكثار من فيتامين "سي" C، على حدّ سواء، يمكن أن يسبّب اللون البرتقالي للبول. وينطبق الشيء نفسه إذا كنت تتناولين دواءً جديداً. لا تقلقي ما لم يتحوّل اللون إلى البنيّ.

• البني

على الأرجح، هناك مشكلة داخلية. فاللون البنيّ للبول يشير إلى وجود مشكلة في الكبد أو وجود دم جافّ في الكلى أو المثانة أو مجرى البول. وهو أمر لا يجب تجاهله بتاتاً. بادري على الفور إلى الاتصال بطبيبك.

• الأحمر الوردي

قد يكون دماً. إذا أكثرت من تناول البنجر أو عصيره أو أيّ أطعمة حمراء أخرى، واختفى اللون الأحمر في غضون 24 ساعة، فقد عرف السبب. ولكن إذا لم يحدث ذلك فقد يكون هناك نزيف في مكان ما، ومن الضرورة القصوى اللجوء إلى الطبيب.

• ذو رائحة قوية

قد يكون السبب التهاباً. إذا لم تتناولي الهليون في الآونة الأخيرة، وقد يكون هناك التهاب. راجعي الطبيب، فعلاجه سهل بالمضادات الحيوية.

معلومات هامّة:

1. وجود حرقة دائمة أثناء التبوّل قد تعني التهاب المسالك البولية (UTI). وهي مزعجة، ولكن معظمها يتمّ علاجه بسهولة بالمضادات الحيوية.

2. إذا لم تتمكّني من السيطرة على التسرّب القليل أو تسألين باستمرار عن مكان الحمّام لتفادي ذلك، فقد تعانين من متلازمة فرط نشاط المثانة.

  • المصدر: وكالات

ارسال نظر

نام
ایمیل (منتشر نمی‌شود) (لازم)
وبسایت
:):(;):D;)):X:?:P:*=((:O@};-:B/:):S
نظر خصوصی
مشخصات شما ذخیره شود ؟[حذف مشخصات] [شکلک ها]
کد امنیتی

پربازديدها

شبکه های اجتماعی