loading...

مجله اینترنتی فهادان

سایت مسعود رضانژاد فهادان

آخرین ارسال های انجمن

 

  • [الثاني ممّا یجب فیه الخمس - المَعدِن]:

قوله: «الثاني: المعادِنُ([1]) سَواءٌ کانت مُنطبـِعةً([2]) کالذَّهَب و الفِضّة و الرَّصاص([3])أو غیرَ مُنطبـِعةٍ کالیاقوت و الزَّبَرجد و الکـُحل؛ أو مایعةً کالقیر و النفط([4]) و الکبریت([5])»

بلاخِلافٍ فی وجوب الخمس فیها؛ بل علیه الإجماعُ فی صریح «التّذکرة» و «المُنتهَی» (للعلّامة قدّس‌َ سِرّه) و «الإنتصار» (للمُرتَضَی قدّس سرّه) و «الکِفایة» (للسَّبزَواري قدّس سرّه)([6]) و «المفاتیح» (للقاساني)([7]) کما عن «الغـُنیَة» (لابن زُهرة  قدّس سرّه)([8]) و «الخِلاف» (للشّیخ قدّس سرّه)([9])وَ غیرِها.

و النـّـُصوصُ به (أی: بوجوب الخمس فی المعادن) مع ذلک (أی: مع کونه مُجمَعاً علیه)، مُستَفیضةٌ (قریبة من التّواتر):([10])

کصحیحة محمد بن مسلم عن الباقر علیه‌السلام: قال: سألتُهُ عَن مَعادِنِ الذَّهَبِ و الفِضَّةِ و الصُّفرِ و الحَدیدِ و الرَّصاصِ؛ فقالَ  علیه‌السلام: (عَلَیهَا الخُمسُ جَمیعاً) ([11])

و صَحیحةِ الحَلَبيّ عن الصّادق علیه‌السلام:

[قال: سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ  علیه‌السلام] عَنِ الْعَنْبَرِ وَ غَوْصِ اللُّؤْلُؤِ؛ فَقَالَ علیه‌السلام: (عَلَيهِ الْخُمُسُ)

قَالَ: وَ سَأَلْتُهُ عَنِ الْكَنْزِ كَمْ فِيهِ؟ قَالَ علیه‌السلام: (الْخُمُسُ)

وَ عَنِ الْمَعَادِنِ كَمْ فِيهَا؟ قَالَ علیه‌السلام: (الْخُمُسُ)

وَ عَنِ الرَّصَاصِ وَ الصُّفْرِ وَ الْحَدِيدِ وَ مَا كَانَ مِنَ الْمَعَادِنِ كَمْ فِيهَا؟ قَالَ علیه‌السلام:

(يُؤْخَذُ مِنْهَا([12]) كَمَا يُؤْخَذُ مِنْ مَعَادِنِ الذَّهَبِ وَ الْفِضَّةِ.) ([13])

و صَحیحَةِ مُحَمّد بنِ مُسلِمٍ عَنِ الباقرِ علیه‌السلام:

سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍ علیه‌السلام عَنِ الْمَلَّاحَةِ. فَقَالَ علیه‌السلام: (وَ مَا الْمَلَّاحَةُ؟) فَقـُلتُ: أَرْضٌ سَبِخَةٌ مَالِحَةٌ يَجْتَمِعُ فِيهَا الْمَاءُ فَيَصِيرُ مِلْحاً. فَقَالَ علیه‌السلام: (هَذَا الْمَعْدِنُ فِيهِ الْخُمُسُ). فَقُلْتُ: وَ الْكِبْرِيتُ وَ النِّفْطُ يَخْرُجُ مِنَ الْأَرْضِ؟ قَالَ: فَقَالَ علیه‌السلام: (هَذَا وَ أَشْبَاهُهُ فِيهِ الْخُمُسُ.) ([14]) ...

پانوشت:


[1]- المَعْدِن: مكان كلِّ شي‏ءٍ، أصلـُهُ و مُبتدَؤه... (العین). و مَركِزُ شَي‏ءٍ: مَعْدِنُه‏... (مجمع البحرَین).

[2]- أی: قابلة للطبع و الشَّکل الجدید، بالضّرب و الذّوب و أمثالِهِما.

[3]- قالَ أبو نصرٍ الفراهي في «نِصاب الصِّبیان» نظماً بالفارسیّة:

«ذَهَب» زر است و«حدید» آهن و«رَصاص» ارزیز (= قلع)

«لُجَین» سیم (= نقره) و «زُجاج» آبگینه (= شیشه)، «مَعدِن» کان

«نُحاس» و «صُفر»: مس و روی، «آنُک» است سُرُب

«حُلِیّ» است زیور و «غالي» گران، «رَخیص» ارزان

[4]- النِّفْطُ و النَّفْطُ: دُهْنٌ، و الكسر أَفصَحُ. (لسان العرب).

[5]- الكِبْريتُ: مِن الحِجارة، المُوقـَـدُ بها (لسان العرب). (و بالفارسیّة: گوگرد).

[6]- قال الفاضل محمدباقر السبزواري قدّس سرّه (المُتوَفـَّی: 1090ق) في کِفایة الأحکام (أو: كفاية المعتقد، أو: کِفایة المقتصد، أو: کِفایة الفقه (1/208) و هو تتمیمٌ لکتابهِ الآخر: ذخیرة المعاد):

«اختلف الأصحاب في اعتبار النصاب (في خمس المعادن)، فذهب جماعة كثيرة من الأصحاب إلى عدم اعتبار النصاب، حتّى نقل ابنُ إدريسَ قدّس سرّه إجماعَ الأصحاب عليه» (السَّرائر، 1/488و489).

- و قال أیضاً في ذخیرة المعاد في شرح الإرشاد (2/478):

«قال الشيخ قدّس سرّه في "الخِلاف": يجب(الخمس) في المعادن و لا یُراعَی فیها النِّصابُ ... و هو قولُ... ابن إدريسَ قدّس سرّه فإنّه قال: «إجماعُهم منعقدٌ على وجوب إخراج الخمس من المعادن جميعاً، على اختلاف أجناسها، قليلاً كان المَعدِنُ أو كثيراً، ذهباً كان أو فِضّةً، من غير اعتبار مقدارٍ؛ و هذا إجماع منهم بغير خِلافٍ...» (السّرائر، ذلک المکان المذکور آنِفاً). (سج)

[7]- مفاتيح الشرائع، لمحمد محسن بن شاه مرتضی القاسانی (المتوفـَّی: 1091ق)، 1/223.

[8]- غُنيَة النـَّزُوعِ إلى عِلمَي الأصولِ و الفروع، لابن زُهرَةَ  قدّس سرّه (المتوفـَّی: 585ق)، ص129.

[9]- قال أفقه الفقهاء شیخ الطّائفة الطّوسي قدّس سرّه فی کتابه "الخِلاف" (الطبع الحدیث: 2/116و117 - و هو أتقنُ الکتب الإجماعیّة اعتباراً، لِامکان تحصیل الإجماع الحقیقيّ له في عصره، لإشرافه علی أقوال فقهاء ذلک العهد، فإنّ مُعظـَمَهُم کانوا من تلامذته أو نـُدَمائه قدّس سرّهم) - في [ما يجب فيه الخمس] المسألة 138 [وجوب الخمس في المعادن كلّها]:

«المعادن كلها يجب فيها الخمس؛ من الذهب، و الفضة، و الحديد، و الصّـُفر (النـّـُحاس الأصفر الجیّد؛ و أیضاً: الزِّنْك أو الخارَصِين أو التـّـُوتِياء، أو: "رُوی" بالفارسیة)، و النـّـُحاس، و الرَّصاص و نحوها، مما يَنطبع و ممّا لا يَنطبع كالياقوت، و الزَّبَرجَد، و الفيروزج و نحوها؛ و كذلك القير، و الموميا، و الملح، و الزُّجاج و غيره... (إلی أن قالَ) ... دليلنا: "إجماع الفرقة" و أخبارُهم، و أيضاً قوله تعالى «وَ اعْلَمُوا أَنَّمٰا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْ‌ءٍ فَأَنَّ لِلّٰهِ خُمُسَهُ» (الأنفال: 41) و هذه الأشياءُ كلـّـُها ممّا غـَنِمَهُ الإنسانُ».

[10]- تَفَاوَضَ الْقَوْمُ الْحَدِيثَ: أَخَذُوا فِيه‏... و اسْتَفَاضَ الْحَدِيثُ: شَاعَ؛ فَهُوَ مُسْتَفِيضٌ، اسْمُ فَاعِلٍ؛ وَ يَتَعَدَّى بِالْحَرْفِ فَيُقَالُ اسْتَفَاضَ النَّاسُ فِيهِ وَ بِه‏... (المصباح المنیر، للفیّومي).

[11]- الوسائل: الحدیث1 من الباب3 من أبواب ما یجب فیه الخمس؛ الكافي: 1/544- ح8؛ و قدّم الحديدَ و الرَّصاصَ على الصُّفر و ترَكَ لفظ "جميعاً".

[12]- أی: یُؤخذ منها الخمسُ کمعدن الذّهب و الفِضّة، مِن دون فرقٍ. (سج)

[13]- الوسائل: الحدیث2 من الباب3 من أبواب ما یجب فیه الخمس. و تمام الحدیث فی التهذیب: 4/122 – الحدیث3 من باب الخمس و الغنائم. و فی التهذیب: "ما کان بالمعادن" بدَلَ "ما کان من المعادن" فی الکافي و الفقیه.

[14]- الوسائل: الحدیث4 من الباب3 من أبواب ما یجب فیه الخمس.

 

به دلیل به روز بودن سایت از صفحات دیگر نیز، دیدن فرمایید.

بک لینک فهادان نیوز
تبلیغات
Rozblog.com رز بلاگ - متفاوت ترين سرويس سایت ساز
اطلاعات کاربری
نام کاربری :
رمز عبور :
  • فراموشی رمز عبور؟
  • دیوار آگهی
    رضانژاد.نت
    راهنمای حل جدول

    درج آگهی فروش کلیه

    فهادان نیوز

    فهادان عربیک

    فهادان انگلیش

    داستان و حکایت

    قصه های کافی

    پزشکی و سلامت

    فرهنگ مقاومت

    دانش و فناوری

    موضوعات دینی

    سبک زندگی
    موضوعات اخلاقی
    آگهی