یکشنبه 01 مرداد 1396

مجله اینترنتی فهادان

جدیدترین مطالب

السيلينيوم: حليف حقيقي في مواجهة الأمراض الخطرة

السيلينيوم: حليف حقيقي في مواجهة الأمراض الخطرة

السيلينيوم (Selenium) عنصر أساسي لكي تعمل أجهزة الجسم على نحو جيد. و هو واحد من مضادات الأكسدة، و دوره الرئيسي هو حماية أغشية الخلايا ضد الأكسدة التي تسببها الجذور الحرة. و لكن عمل هذا العنصر لا يقف عند هذا الحد، فهو يتدخل أيضاً في عمل جهاز المناعة و الغدة الدرقية، و يساعد على منع أمراض القلب و الأوعية الدموية و يمتلك أيضاً خاصية تنظيم إفراز الدهون الطبيعية في فروة الرأس و باختصار إنه عنصر لا يمكن الاستغناء عنه.

مصادر السيلينيوم

المشكلة هي أن السيلينيوم لا يتم إنتاجه في الجسم، و لتجنّب نقصانه في الجسم، من المهم تناول الأطعمة التي يحتويها بانتظام مثل:

  • التونة المعلبة (من 60 - 80 ميكروغرام من السيلنيوم لكل 100 غرام منها)؛
  • الجوز البرازيلي (95 ميكروغرام لكل 5 غرامات منه)؛
  • و فطر شيتاكي (94 ميكروغرام لكل 36 غرام منه)؛
  • و السلمون (من 40 إلى 47 ميكروغرام لكل 100 غرام منه)؛
  • بالإضافة إلى البروكولي؛
  • الأفوكادو؛
  • الشوفان؛
  • الثوم؛
  • السبانخ؛
  • و غيرها.

عدم الإفراط في تناول السيلينيوم

أعلى كمية ينصح أي شخص ناضج بتناولها من السيلينيوم هي 400 ميكروغرام يومياً و إذا زادت الكمية المستهلكة منه على 1000 ميكروغرام، فقد يسبب التسمم. (و يسمى التسمم بالسيلنيوم)

مضادّ لسرطان الكبد

أثبتت دراسة مشتركة أجرتها الوكالة الدولية لأبحاث السرطان بالتعاون مع الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا و كلية شاريتيه للطب في برلين أن تناول كمية كافية من السيلينيوم بشكل يومي يحمي الجسم من الإصابة بسرطان الكبد و الذي يمثل حوالي 90 في المائة من إصابات السرطان وفقاً للمعهد القومي للسرطان.

و قد أجريت هذه الدراسة على حوالي 500 ألف متطوع من نحو 10 بلدان أوروبية. و قد تمَّ تحديد مستويات السيلينيوم و السيلينيوم بروتين، و هو البروتين الذي يسمح بنقل السيلنيوم في الجسم من خلال اختبارات الدم العادية. و قد تمَّ متابعة المتطوعين إلى عدة سنوات أثناء الدراسة.

و النتيجة يقول د. ديفيد هيوز المؤلف الرئيسي للدراسة:

إن الاستهلاك اليومي للسيلينيوم يمنع الإصابة بسرطان الكبد و ذلك جنباً إلى جنب مع اتباع نمط حياة صحي أی: تجنب التدخين، و على المرء أن يمارس النشاط البدني بانتظام و أن يتبع نظاماً غذائياً متوازناً.

و قد نشرت الدراسة في المجلة العلمية الأميركية للتغذية السريرية.

  • المصدر: وكالات

مضادات الأكسدة= آنتی اکسیدان‌ها
أغشية الخلايا= غشای سلولی
جهاز المناعة= سیستم ایمنی
الجذور الحر= رادیکال آزاد
الغدة الدرقية= تیروئید
الأوعية الدموية= عروق خونی
إفراز= ترشّح
فروة الرأس= جمجمه
السلمون= ماهی آزاد
الشوفان= ماهی آزاد

شخص ناضج= فرد بالغ
الوكالة الدولية= آژانس بین المللی

الكلية الملكية= کالج سلطنتی
كلية شاريتيه= دانشکده‌ای در برلین
متطوع = داوطلب
جنباً إلى جنب= در کنار

امتیاز : نتیجه : 0 امتیاز توسط 0 نفر مجموع امتیاز : 2


لطفاً به اشتراک بگذارید تا همه استفاده کنند.

ارسال به هم میهن محبوب کن - فیس نما ارسال به کلوب افسران ارسال به گوگل پلاس ارسال به فیسبوک


بخش نظرات


نام
ایمیل (منتشر نمی‌شود) (لازم)
وبسایت
:) :( ;) :D ;)) :X :? :P :* =(( :O @};- :B /:) :S
نظر خصوصی
مشخصات شما ذخیره شود ؟ [حذف مشخصات] [شکلک ها]
کد امنیتی


ورود کاربران


عضويت سريع

    نام کاربری :
    رمز عبور :
    تکرار رمز :
    ایمیل :
    نام اصلی :
    کد امنیتی : * کد امنیتیبارگزاری مجدد

آمار کلی سایت

    آمار مطالب آمار مطالب
    کل مطالب کل مطالب : 2031
    کل نظرات کل نظرات : 3202
    آمار کاربران آمار کاربران
    افراد آنلاین افراد آنلاین : 22
    تعداد اعضا تعداد اعضا : 2557

    آمار بازدید آمار بازدید
    باردید دیروز باردید دیروز : 8,945
    ورودی گوگل دیروز ورودی گوگل دیروز : 1057
    بازدید کلی بازدید کلی : 3,664,343



صفحات اضافی سایت