المسامحة تحسّن صحتك

فهادان عربیک

 المسامحة تحسّن صحتك

المسامحة تحسّن صحتك

توصلت دراسة حديثة إلى أن المسامحة، سواء كانت للذات أو للآخرين ليست خلقاً حميداً فقط و لكنها مفيدة لصحتك، فكيف ذلك؟

و لايقتصر مفهوم المسامحة على الآخرين، بل يشمل الذات أيضا، فمثلاً قد تكون غاضباً من نفسك لأنك قمت بعمل سخيف و تظل تلوم نفسك، و في هذه الحالة تكون بحاجة إلى مسامحة نفسك.

فوفقاً لدراسة حديثة، فَإنَّ كون الشخص مسامحاً لنفسه أو للآخرين يحميه من التوتر و تأثيراته السلبية على الصحة العقلية. و شملت الدراسة 148 شخصاً و نشرت نتائجها في مجلة "هيلث سايكولوجي".

و وجد الباحثون أن الأشخاص الذين كانوا معرضين لقدر أكبر من التوتّر، خلال حياتهم كانت لديهم أسوأ صحة نفسية و جسمية.

أما الإكتشاف اللافت فكان أن الباحثين وجدوا أن الأشخاص إذا كانوا مسامحين لأنفسهم أو للآخرين فإن هذا أزال الصلة بين التوتر و المرض العقلي.

و قالت مؤلفة الدراسة: لورين توسينت، الأستاذة المشاركة في علم النفس في كلية لوثر في أيوا، إن المسامحة تقلل كثيراً من احتمالات تأثر الصحة العقلية بحالات التوتّر لتصل إلى صفر.

و الآن وفي ختام قراءتك لهذا المقال، حان الوقت لتسامح نفسك، أو أن تمسك الهاتف و تتصل بصديقك الذي خاصمته منذ فترة لتصالحه و ذلك من أجل صحتك أنت.

  • barakish

ارسال نظر

نام
ایمیل (منتشر نمی‌شود) (لازم)
وبسایت
:):(;):D;)):X:?:P:*=((:O@};-:B/:):S
نظر خصوصی
مشخصات شما ذخیره شود ؟[حذف مشخصات] [شکلک ها]
کد امنیتی

پربازديدها

شبکه های اجتماعی